الفنان التشكيلي

علي حسين ميرزا

يطلق كائناته قي طرق مختلفة،
كل طريقة محاولة أخرى للنجاة.
الحكايات واحتمالاتها

مع كائنات علي حسين

يطلق كائناته في طرق مختلفة، كل طريقة فرصة سانحة للنجاة، ربما. من هنا يفتح الفنان التشكيلي علي حسين باب مرسمه، حيث تستقبلك كائناته التي تتنفس معه تفاصيل كل الأشياء، وكأنما يقول لا طريقة أخرى سوى أننا أحملهم ويحملونني في كل طريق، وطريقة!..

بورتريه فني

علي حسين، فنّان تشكيليّ ومصمّم مسرحيّ. وُلِد في البحرين عام 1987م. بعد إنهائه المرحلة الثّانويّة توجّه لدراسة المسرح، حيث استكمل درجة البكالوريوس في مجال (الدّيكور المسرحيّ) بدرجة الامتياز من المعهد العالي للفنون المسرحيّة بدولة الكويت في العام 2010م.
وما بين الشّغف بالفنّ التّشكيليّ والمسرح، تبلورت حالة من البحث والتّجريب في أعماله، إذ اتّخذ من الفضاءات المفتوحة مكانًا للتّعبير عن الأفكار والقضايا التي يرغبُ في ملامستها والتّعبير عنها بصورةٍ مغايرة.
يعتبرُ علي حسين العمل التّركيبيّ خلقٌ موازٍ لفكرة الخروج عن خشبة المسرح، والاستغناء عن كلّ إمكانيّاتها، حيث يستبدلُ الممثّل بالمتفرّج الذي يكون هو أيضًا جزءًا من العملِ الفنّيّ في كثيرٍ من الأحيان. وهنا تحديدًا يجدُ الفنّان نفسه، عالقًا في المساحةِ ما بين العالمين: عالم الفنّ التّشكيليّ وعالم المسرح.
تجدر الإشارة إلى أنّ الفنّان علي حسين قد شاركَ في العديد من المعارض التّشكيليّة والمسرحيّة داخل وخارج مملكة البحرين. كما أنّه قد توجّه بعد سيرته التّعليميّة نحو عالم الطّفل، إذ قدّم العديد من الورش والفعاليّات التي تهتمّ بفنّ الأطفال. وقد حصدَ الفنّان خلال اشتغالاته على عددٍ من الجوائز، تكريمًا لأعماله ومشاركاته في مجاليّ التّشكيل والمسرح، وقد نال مؤخرًا جائزة الدانة عن مشاركته في المعرض السنوي للفنون التشكيلية في النسخة 44.

الأعمال الفنية

    من خلال نافذة

    150.000 .د.ب165.000 .د.ب

    تجربة الماء

    150.000 .د.ب165.000 .د.ب

    خلف باب مغلق

    150.000 .د.ب165.000 .د.ب

    ربطة عنق ناجحة ٢

    25.000 .د.ب40.000 .د.ب

    ربطة عنق ناجحة ١

    75.000 .د.ب90.000 .د.ب