, ,

التنور: غيمة لباب البحرين

2.000 .د.ب

تسعى‭ ‬رواية‭ ‬‮«‬التنور‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬حقبةٍ‭ ‬آفلة‭ ‬كانت‭ ‬الهويات‭ ‬فيها‭ ‬متعددة‭ ‬ومتكاثرة،‭ ‬فليس‭ ‬ثمة‭ ‬حارة‭ ‬أو‭ ‬قرية‭ ‬أو‭ ‬مدينة‭ ‬في‭ ‬فضاء‭ ‬الرواية‭ ‬إلا‭ ‬وهي‭ ‬خليط‭ ‬من‭ ‬أعراق‭ ‬وأقوام‭ ‬متنوعين؛‭ ‬ولهذا‭ ‬السبب‭ ‬تحديداً‭ ‬نجد‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬تدور‭ ‬فيه‭ ‬أحداث‭ ‬روايات‭ ‬فريد‭ ‬رمضان‭ ‬لا‭ ‬يخرج‭ ‬عن‭ ‬كونه‭ ‬حارة‭ ‬أو‭ ‬قرية‭ ‬أو‭ ‬مدينة‭ ‬ساحلية؛‭ ‬لأنها‭ ‬أكثر‭ ‬قابلية‭ ‬على‭ ‬احتضان‭ ‬الهويات‭ ‬المتعددة،‭ ‬ولأن‭ ‬أهلها‭ ‬مطبوعون‭ ‬على‭ ‬السفر‭ ‬والهجرة‭ ‬والتنقل‭ ‬واحتضان‭ ‬الغريب‭ ‬المختلف‭.‬

د‭. ‬نادر‭ ‬كاظم

ها‭ ‬هو‭ ‬فريد‭ ‬رمضان‭ ‬يجترع‭ ‬لوناً‭ ‬من‭ ‬الأدب‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الموضوع،‭ ‬لا‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الجنس،‭ ‬ويدشن‭ ‬توجها،‭ ‬منتظراً‭ ‬على‭ ‬التقاط‭ ‬خيوط‭ ‬متشابكة‭ ‬بالقوة‭ ‬في‭ ‬النسيج‭ ‬اليومي‭ ‬للحياة‭ ‬الخليجية‭ ‬ويكتب‭ ‬روايته‭ ‬‮«‬التنور‮»‬‭.. ‬إنها‭ ‬هذا‭ ‬الخيط‭ ‬المخترق‭ ‬أرض‭ ‬البلاد‭ ‬إلى‭ ‬أرض‭ ‬الارتزاق،‭ ‬على‭ ‬طرفيه‭ ‬من‭ ‬الهواجس‭ ‬والعواطف‭ ‬والمواجع،‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يلتفت‭ ‬له‭ ‬أحد،‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬هذا‭ ‬النسيج‭ ‬المتقن،‭ ‬بالمعاناة،‭ ‬والشوق،‭ ‬والانتظار‭ ‬والحلم‭ ‬المتسع‭ ‬كالأفق،‭ ‬والضيق‭ ‬كسم‭ ‬الخياط‭.‬

د‭. ‬عبدالحميد‭ ‬المحادين

غير متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789995870126 التصنيفات: , ,

    معلومات إضافية

    الوزن0.2 كيلوجرام
    الأبعاد14.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    الناشر

    عدد الصفحات

    130

    سنة النشر

    2014

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    Scroll to Top