, ,

الحب والغزل والجنس في حضارة بلاد الرافدين

9.000 .د.ب

قدمت حضارة بلاد الرافدين للبشرية أولى مقومات التطور الحضاري وعناصره التي ساهمت بشكل فاعل في تقدم الركب البشري، وأسست لأسبقية الإبداع منذ أكثر من خمسة آلاف سنة فكرا ورقيا لا مثيل لهما في تاريخ الإنسانية، ووضعت المقومات الأساسية للحياة الإنسانية التي تكمن في الملبس وثقافة الطعام والشراب وتكتمل في الحب والغزل والجنس.
تاتي أهمية هذه الدراسة من كونها هي الأولى التي تحيط بالجوانب المختلفة لهذا الموضوع، وتبرز الأهمية القصوى للثقافة الجنسية بوصفها وسيلة لتحول الإنسان والمجتمع من البداوة إلى الحضارة؛ كون الجنس هو الوسيلة المساعدة على ترويض الإنسان بوساطة المرأة، وهو نتيجة طبيعية لمجتمع طبيعي يتمتع ذكوره وإناثه بحق العيش والزواج والإنجاب التي وهبتها لهم الطبيعة كجزء من حياة الاستقرار والاستمرارية والتواصل. احتوت هذه الدراسة على الكثير من الدلالات التاريخية والفكرية المرتكزة على الإنسان الذي كان محور الاهتمام، إنه نموذج أدبي فريد من نوعه يعبر عن خلاصة تفكير سكان بلاد الرافدين القدماء في العلاقات العاطفية، حيث استطاع الأديب العراقي القديم أن يدخلنا في كلِّ متاهات الحب والغزل من طريق مقاطع شعرية تصف كل العلاقات العاطفية والجنسية المرتبطة بالطقوس والتقاليد المتداولة في المجتمعات وما فيها من حرية وإبداع في مجالات العلاقات الإنسانية والشخصية ومدلولاتها القدسية، والتي رأت أن ممارسة الحب هو القاعدة الأساسية للحضارة.

حالة التوفر: متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789922916552 التصنيفات: , ,

    الوصف

    قدمت حضارة بلاد الرافدين للبشرية أولى مقومات التطور الحضاري وعناصره التي ساهمت بشكل فاعل في تقدم الركب البشري، وأسست لأسبقية الإبداع منذ أكثر من خمسة آلاف سنة فكرا ورقيا لا مثيل لهما في تاريخ الإنسانية، ووضعت المقومات الأساسية للحياة الإنسانية التي تكمن في الملبس وثقافة الطعام والشراب وتكتمل في الحب والغزل والجنس.
    تاتي أهمية هذه الدراسة من كونها هي الأولى التي تحيط بالجوانب المختلفة لهذا الموضوع، وتبرز الأهمية القصوى للثقافة الجنسية بوصفها وسيلة لتحول الإنسان والمجتمع من البداوة إلى الحضارة؛ كون الجنس هو الوسيلة المساعدة على ترويض الإنسان بوساطة المرأة، وهو نتيجة طبيعية لمجتمع طبيعي يتمتع ذكوره وإناثه بحق العيش والزواج والإنجاب التي وهبتها لهم الطبيعة كجزء من حياة الاستقرار والاستمرارية والتواصل. احتوت هذه الدراسة على الكثير من الدلالات التاريخية والفكرية المرتكزة على الإنسان الذي كان محور الاهتمام، إنه نموذج أدبي فريد من نوعه يعبر عن خلاصة تفكير سكان بلاد الرافدين القدماء في العلاقات العاطفية، حيث استطاع الأديب العراقي القديم أن يدخلنا في كلِّ متاهات الحب والغزل من طريق مقاطع شعرية تصف كل العلاقات العاطفية والجنسية المرتبطة بالطقوس والتقاليد المتداولة في المجتمعات وما فيها من حرية وإبداع في مجالات العلاقات الإنسانية والشخصية ومدلولاتها القدسية، والتي رأت أن ممارسة الحب هو القاعدة الأساسية للحضارة.

    معلومات إضافية

    الوزن0.530 كيلوجرام
    الأبعاد14.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    الناشر

    عدد الصفحات

    424

    سنة النشر

    2022

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    الحب والغزل والجنس في حضارة بلاد الرافدين
    9.000 .د.ب

    حالة التوفر: متوفر في المخزون

    Scroll to Top