,

امرأة محاربة: ذكريات طفولة بنت بين الأشباح

4.800 .د.ب

أشعر كأني قطة أم تصطاد لقطيطياتها، ويجب أن تجدهم بسرعة لأنها في خلال ساعات قليلة سوف تنسى كم كان عددهم، أو ربما تنسى أن لديها أبناء على الإطلاق. لا أستطيع النوم في هذا البلد لأنه لا يغلق في الليل: مصانع، معامل، تعليب، مطاعم – دائما هناك شخص ما في مكان ما يعمل خلال الليل. لا شئ يصبح تماما منتهيا هنا. كان الوقت مختلفا في الصين. سنة واحدة تبقى طويلا كطول الوقت الذي قضيته هنا، مساء واحد طويل يمكنك فيه زيارة صديقاتك، وشرب الشاي ولعب الكروت في كل بيت، وتجدين أن الشفق لا يزال هناك. إن الوقت يصبح مملا أيضا، لا شئ نفعله إلا أن نروح على أنفسنا، هنا يأتي منتصف الليل والأرض لم تكنس بعد، الثياب لم ينته كيها بعد، النقود لم تأت بعد. لو عشنا في الصين لكنت لا أزال شابة.

حالة التوفر: متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789773138264 التصنيفات: ,

    معلومات إضافية

    الوزن0.34 كيلوجرام
    الأبعاد14.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    المترجم

    الناشر

    عدد الصفحات

    269

    سنة النشر

    2020

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    امرأة محاربة: ذكريات طفولة بنت بين الأشباح
    4.800 .د.ب

    حالة التوفر: متوفر في المخزون

    Scroll to Top