,

كيف تتذكر أحلامك

2.600 .د.ب

هل تريد حقا أن تتذكر أحلامك؟ أنا كثيرا ما أتمنى نسيان أحلامي، ربما لأنني أحيانا أتذكرها للدرجة التي تجعلني أغضب من الناس لما فعلوه فيها، يعاودني الحزن على ما حدث كأنه حدث مرة أخرى الليلة الماضية، أو الفرح المؤسف لأن أنال للحظة ما فتنني، أن أظن أني قمت بالفعل بالرد على بعض إيميلات العمل أو أرسلت أخيرا ملابسي إلى المغسلة، أو أتذكر بالتفصيل كيف حدث موتي أكثر من مرة، بينما يمكن أن تكون الفائدة الوحيدة في الموت، سواء ذهبنا إلى الجنة أو الجحيم، أو إلى العدم، أننا لن ننشغل به أكثر.  حتى ذلك الوقت، ما أريده أحيانا وأنا أدخل في سريري وأتذكر يومي أن يبدو وكأنني أكتشف فجأة أنه ليس إلا أحلام، أفكر كيف أحب أن أكتبها، ثم أفتح عيناي على العالم وعلى أحلام أخرى.

عمرو عزت كاتب مصري، درس الهندسة والفلسفة، عمل مهندسا ثم صحفيا ثم باحثا حقوقيا وكاتب مقالات لعدد من الصحف والدوريات. يتذكر أحلامه جيدا.

غير متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789953560397 التصنيفات: ,

    معلومات إضافية

    الوزن0.100 كيلوجرام
    الأبعاد9.5 × 14.5 سنتيميتر
    المؤلف

    الناشر

    عدد الصفحات

    112

    سنة النشر

    2019

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    Scroll to Top