,

مصور أوشفيتس: حياة فيلهلم برسه

3.500 .د.ب

انقاذ الناس كان أمرًا مستحيلًا بالنسبة له، لكن الإدلاء بالشهادة كان لابد منه. لماذا؟ بهذه الكلمة بدأت جميع أسئلة ڨيلهلم بْرَسَه منذ وصوله معسكر أو شفيتس. لماذا هذه المعاناة البالغة؟ لماذا لا يتدخل أحد؟ أُرسل ڨيلهلم كمعتقل يحمل رقم 3444 إلى وحدة التسجيل حيث كُلِّف بتصوير المعتقلين الآخرين في معسكر الاعتقال. كان يلتقط صورًا بغطاء الرأس وبدون غطاء الرأس ومن الجانب لأشخاص يرى الخوف الشديد قابعًا على وجوههم، أشخاص سيختفون بعد فترة وجيزة من التصوير في مستودعات الغاز. في عام 1945 عندما جاءته الأوامر بإحراق جميع الصور رفض الامتثال لها لتبقى الصور شاهدًا على الجرائم الفادحة التي أُرتكبت ضد الانسانية.
تعرَّف راينر إنجيلمان على ڨيلهلم بْرَسَه وكتب سيرة حياته وهي عبارة عن وثيقة مُؤسِفة – وثيقة ضد النسيان. “أود من خلال مساهمتي هذه أن أُبين ما حدث آنذاك حتى لا تتكرر مثل هذه الأحداث المرعبة مرة أخرى”.

حالة التوفر: متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789774281774 التصنيفات: ,

    معلومات إضافية

    الوزن0.22 كيلوجرام
    الأبعاد21.5 × 14.5 سنتيميتر
    المؤلف

    المترجم

    الناشر

    عدد الصفحات

    176

    سنة النشر

    2019

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    مصور أوشفيتس: حياة فيلهلم برسه
    3.500 .د.ب

    حالة التوفر: متوفر في المخزون

    Scroll to Top