,

مناورات الخلود

2.000 .د.ب

شَرَقنا،‭ ‬وتصببتْ‭ ‬منا‭ ‬غربةٌ‭ ‬لا‭ ‬تُصرّح‭ ‬إلا‭ ‬بأوامر‭ ‬الرعب،‭ ‬والتشرد،‭ ‬والأجراس‭ ‬الكونية‭ ‬التّي‭ ‬تنفخُ‭ ‬في‭ ‬صدورِ‭ ‬الأمهاتِ،‭ ‬فتقلّبُ‭ ‬قاماتِ‭ ‬عيونهن‭ ‬المنسيةِ‭ ‬مانحةً‭ ‬لهن‭ ‬أثداءً‭ ‬تنوحُ‭ ‬على‭ ‬حيواتنا‭ ‬المرتّبةِ‭ ‬في‭ ‬مشاهد‭ ‬وداعِ‭ ‬الهواء‭ ‬وخفقانه،‭ ‬الهواءُ‭ ‬الذي‭ ‬تَعِبَ‭ ‬من‭ ‬الركضِ،‭ ‬والفرائس‭ ‬تسافرُ‭ ‬مجرّحةً‭ ‬في‭ ‬فمه،‭ ‬تعب‭ ‬من‭ ‬الركض،‭ ‬والأدعيةُ‭ ‬تتلوى‭ ‬على‭ ‬صهيلٍ‭ ‬طويلٍ‭ ‬يجرّها‭ ‬إلى‭ ‬الكهوفِ،‭ ‬حتّى‭ ‬تبدو‭ ‬وكأنها‭ ‬قادمةٌ‭ ‬من‭ ‬ظلامٍ‭ ‬خرافيٍّ‭ ‬لن‭ ‬يتحمّله‭ ‬العالمُ‭ ‬الوثير،‭ ‬ولن‭ ‬يدرك‭ ‬اكتنازه‭ ‬بمعرفةٍ‭ ‬فاجرةٍ تثرثرُ‭ ‬عن‭ ‬القرابين‭ ‬والمناجم‭ ‬ومتاع‭ ‬الخلود‭ ‬النافرِ‭ ‬بلا‭ ‬مركب‭ ‬ولا‭ ‬شراع،‭ ‬غير‭ ‬بحرٍ‭ ‬يُوقعُنا‭ ‬في‭ ‬أوتار‭ ‬شِبَاكهِ‭ ‬المدججة‭ ‬بأبواقِ‭ ‬القرون‭ ‬السالِفة‭ ‬التّي‭ ‬شاختْ‭ ‬وما‭ ‬زالت‭ ‬زهراتُها‭ ‬تهدهدُ‭ ‬بكاءَ‭ ‬المواكبِ،‭ ‬وحزن‭ ‬المنارات،‭ ‬وثمار‭ ‬الغواية‭ ‬المترنحةِ‭ ‬حمدًا‭ ‬لمواقدِ‭ ‬الموسيقى،‭ ‬حمدًا‭ ‬لممرات‭ ‬الطرق‭ ‬المشتعلة‭ ‬برائحتهن‭ ‬ووصاياهن،‭ ‬ومواثيق‭ ‬أعشابهنّ‭ ‬التي‭ ‬تمسّ‭ ‬الكائنات‭ ‬فتصادف‭ ‬نبضها‭ ‬ونظرها‭.‬

حالة التوفر: متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789995886127 التصنيفات: ,

    معلومات إضافية

    الوزن0.17 كيلوجرام
    الأبعاد13.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    الناشر

    عدد الصفحات

    116

    سنة النشر

    2016

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    مناورات الخلود
    2.000 .د.ب

    حالة التوفر: متوفر في المخزون

    Scroll to Top