,

الفلسفة في الحاضر

2.300 .د.ب

ألان باديو، وسلافوي جيجيك، فيلسوفان مثيران في المشهد الفلسفي في أوروبا، مواقفهما مما سُمّي الحرب على الإرهاب، وغزو العراق، وقصف صربيا، و”مسرحيّة الديمقراطية البرلمانيّة”، والحجاب الاسلامي في فرنسا… والشجب القاسي والشديد للعنصريّة تجاه العمال المهاجرين.. إضافة إلى ماركسيتهما وموقفهما من الربيع العربي، وخاصة من ثورتي مصر وتونس, جعلتهما الأكثر جماهيرية وحضوراً إعلامياً في السنوات الأخيرة.
السياسية عند باديو “حدث زائل”، إنها الفصل الذي يعلن فيه الشعب عن وجوده ويمضي قدماً… إن تحوّل العقم المحموم للعالم، هذا التحول المفاجئ، المخلوق من لاشيء، إلى شيءٍ خصب، هذه اللحظة من القطيعة الجذرية، هي ما تستحوذ على باديو– هذا ما يقوله سيمون كريتشلي عن باديو، وكم يبدو ذلك وصفاً قوياً لما يحدث في ثورة مصر. ويقول تيري ايغلتون عن جيجك “إنه ممتع في القراءة، لكنه أيضاً مفكّر نشط بشكل استثنائي نشأ في التقاليد العالية للفلسفة الأوروبية”.
هذا الكتاب في الأصل حوار بين باديو جيجك، حصل في فيينا، وللتعريف بالفيلسوفين أكثر قمنا بإضافة ملاحق لمقالات كتبت عنهما. والسؤال الذي ينطلق منه هذا الكتاب. هو ما إذا كان يتوجّب على الفيلسوف أن يسهم في الأحداث المعاصرة وأن يعلّق عليها؟

غير متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789953582481 التصنيفات: ,

    معلومات إضافية

    الوزن0.2 كيلوجرام
    الأبعاد14.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    ,

    المترجم

    الناشر

    عدد الصفحات

    152

    سنة النشر

    2013

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    Scroll to Top