,

الإنسان الأخير (فيرني)

4.000 .د.ب

في هذا الجزء، الذي تختتم فيه ماري شيلي ملحمة الإنسان الأخير، لا يتبقى للبشرية سوى الخوف، فقط الخوف. الذي يتشكّل في هيئةطاعون يواصل انقضاضه وتمزيقه لكل شخص يصل إليه. لا دواء، وهجمات الموت لا فرار منها! ليس من مأمن، حتى في حال العزلة عن العالم: “كان عدونا، كفاجعة هوميروس، يطأ قلوبنا، ولم يكنلخطواته أي صوت”. تصل محاولات الصمود في هذه الملحمة الوجودية الدستوبية إلى أقصاها، بعد أن لف الطاعون الدنيا من جميع الأطراف. الأرض تزخر بالشرور، وكذلك البحر والأوبئة تتخطف بشريتنا الواهية في رابعة النهار والليل تطوف محلقة بصمت لتخرس أرواحنا أبدا.

حالة التوفر: متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789921712383 التصنيفات: ,

    معلومات إضافية

    الوزن0.3 كيلوجرام
    الأبعاد14.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    المترجم

    الناشر

    عدد الصفحات

    234

    سنة النشر

    2021

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    الإنسان الأخير (فيرني)
    4.000 .د.ب

    حالة التوفر: متوفر في المخزون

    Scroll to Top