,

الخوف وقصص أخرى

2.500 .د.ب

الألم، الخوف، الجنون، الموت تلك المواضيع التي لطالما وجدت في قصص موبسان, حيث انها كانت مستوحاة من تجاربه وتأثيرات الطبيعة عليه. تجنيده في الحرب عام 1870 وتتلمذه على يد فلوبير بعد خروجه منها ثم وفاة فلوبير الغير متوقعة عام 1880 والتي مثلت ضربة قاصمة لموبسان ثم وفاة اخيه والتي حاول على اثرها الانتحار بقطع حلقه واخيرا اصابته في اوائل العشرينات من عمره بمرض الزهري ورفضه الخضوع للعلاج ومعاناته المستمرة مع الاكتئاب والصداع حيث كان يتلوى من الألم لساعات حتى اصيب بالجنون عام 1891 وتوفي في احدى المصحات عن عمر يناهز 42 عاماً.
كل تلك الاحداث والاضطرابات والألم كان لها تأثيرا واضحا في قصصه حيث نجد الشخصيات دوماً في مواجهة الألم والمرض والموت ومعاناتها في معظم الاحيان من اضطرابات نفسية. كان الخوف يتجسد دوما في احداث القصص المختلفة, فأهتم بخلق شخصيات في مناخ قلق و غامض وبدأ بتقريب الخيال من الواقعوصنع موقف كامل يجسد كل ما يعاني منه في حياته الواقعية ببضع اسطر.
الخوف الإنساني من الأحداث المجهولة والتي تدفعه للشك في واقعه والهرب منه. كان الانسان منذ بدأ يفكر يشعر ويخشى من كائن جديد, غامض, يفوقه قوة, قريب منه لكنه لا يستطيع وصفه او التنبؤ بطبيعته, كان ما يشعر به موبسان من خوف وقلق يصل الينا دوما من خلال شخصياته المضطربة والمرتعبة.

حالة التوفر: المتوفر في المخزون 2 فقط

رمز المنتج: 9789922929330 التصنيفات: ,

    الوصف

    الألم، الخوف، الجنون، الموت تلك المواضيع التي لطالما وجدت في قصص موبسان, حيث انها كانت مستوحاة من تجاربه وتأثيرات الطبيعة عليه. تجنيده في الحرب عام 1870 وتتلمذه على يد فلوبير بعد خروجه منها ثم وفاة فلوبير الغير متوقعة عام 1880 والتي مثلت ضربة قاصمة لموبسان ثم وفاة اخيه والتي حاول على اثرها الانتحار بقطع حلقه واخيرا اصابته في اوائل العشرينات من عمره بمرض الزهري ورفضه الخضوع للعلاج ومعاناته المستمرة مع الاكتئاب والصداع حيث كان يتلوى من الألم لساعات حتى اصيب بالجنون عام 1891 وتوفي في احدى المصحات عن عمر يناهز 42 عاماً.
    كل تلك الاحداث والاضطرابات والألم كان لها تأثيرا واضحا في قصصه حيث نجد الشخصيات دوماً في مواجهة الألم والمرض والموت ومعاناتها في معظم الاحيان من اضطرابات نفسية. كان الخوف يتجسد دوما في احداث القصص المختلفة, فأهتم بخلق شخصيات في مناخ قلق و غامض وبدأ بتقريب الخيال من الواقعوصنع موقف كامل يجسد كل ما يعاني منه في حياته الواقعية ببضع اسطر.
    الخوف الإنساني من الأحداث المجهولة والتي تدفعه للشك في واقعه والهرب منه. كان الانسان منذ بدأ يفكر يشعر ويخشى من كائن جديد, غامض, يفوقه قوة, قريب منه لكنه لا يستطيع وصفه او التنبؤ بطبيعته, كان ما يشعر به موبسان من خوف وقلق يصل الينا دوما من خلال شخصياته المضطربة والمرتعبة.

    معلومات إضافية

    الوزن0.200 كيلوجرام
    الأبعاد14.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    الناشر

    المترجم

    عدد الصفحات

    92

    سنة النشر

    2020

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    الخوف وقصص أخرى
    2.500 .د.ب

    حالة التوفر: المتوفر في المخزون 2 فقط

    Scroll to Top