,

الفرار في عام 1934

2.000 .د.ب

لهذه الرواية جاذبيتها وسحرها، كأعمال سوتونغ جميعها. تدور أحداثها في قرية جبلية صغيرة، يطل منها الكتاب على تاريخ إحدى العائلات ومن خلال أفراد العائلة يُظهر الكاتب الخلفيةَ التاريخية لفرارهم من القرية نحو الحياة المدينية الجديدة. وكان نجاح الرواية قائماً على قدرة الكاتب الفريدة في السرد، وقدرته على التحرك بين ذكريات مسقط رأسه وتخيلاته والحكايات التي يكتنفها الغموض.

لم يمتلك سوتونغ القدرة على التنقل بين الأزمنة فحسب، بل أكسب زمن الرواية سلاسة ومرونة. وعلى الرغم من أن الرواية سرد بسيط لأحداث، إلا أننا نستشف من بين السطور نوعاً من القهر والعجز فيما يتصل بالعيش والواقع، وأن الفرار بشكل عام قد لا يأتي بنتائج طيبة وليس حلَّاً يمكن اللجوء إليه، وإن كان بالنسبة لتلك المجموعة من الناس خياراً لا مفر منه.

يقول سوتونغ في رواية “الفرار في عام 1934”: “ثمة وقتٌ امتلأ كتابُ مذكراتي بعام 1934. كان ذلك العامُ يطلقُ أشعةً أرجوانيةً تحومُ وتطوِّقُ تفكيري. كان عاماً بعيداً لن يعود مرة أخرى، وبالنسبة لي كان كعمرِ شجرةٍ عتيقة، يمكنني أن أجلسَ عليها، وأستذكرُ الأحداثَ الكبيرةَ التي وقعت عام 1934. بدايةً، أرى تاريخَ جدتي السيدة جيانغ يطفو أمامي”.

حالة التوفر: متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9781988483313 التصنيفات: ,

    الوصف

    لهذه الرواية جاذبيتها وسحرها، كأعمال سوتونغ جميعها. تدور أحداثها في قرية جبلية صغيرة، يطل منها الكتاب على تاريخ إحدى العائلات ومن خلال أفراد العائلة يُظهر الكاتب الخلفيةَ التاريخية لفرارهم من القرية نحو الحياة المدينية الجديدة. وكان نجاح الرواية قائماً على قدرة الكاتب الفريدة في السرد، وقدرته على التحرك بين ذكريات مسقط رأسه وتخيلاته والحكايات التي يكتنفها الغموض.

    معلومات إضافية

    الوزن0.14 كيلوجرام
    الأبعاد14.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    المترجم

    الناشر

    عدد الصفحات

    92

    سنة النشر

    2017

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    الفرار في عام 1934
    2.000 .د.ب

    حالة التوفر: متوفر في المخزون

    Scroll to Top