,

تاريخ التصوف الإسلامي: التصوف بين ثورية الحلاج وتدليس بابا إسحق وروحانية قونية

3.500 .د.ب

إنهم مشغولون بالدماء ، بالفناء . . أما نحن فمشغولون بالبقاء . . هم يدقون طبول الحرب ، نحن لاندق إلا طبول الحب ” تعبر تلك الكلمات التي قالها جلال الدين الرومي عن ماهية التصوف العرفاني ، النسخة الحقيقية من الدين المعبرة عن روح الإسلام الحقيقي الذي اختطفته المفاهيم الأصولية ، هذا الكتاب يؤرخ لبعض محطات الحق والحب والخير والجمال والظلم أيضا ، بدءا من الحلاج الذي توضأبدمه فقتل مظلوما بفتاوى فقهاء كانوا أجدادا للدواعش قطعوا أوصاله بتهمة الهرطقة والكفر بالله رغم أن أحدا منهم لم يصل لعشق الله كما وصل الحلاج ، وينتقل المؤلف للحديث عن بعض الحركات التي اتخذت من التصوف نقطة انطلاق لها لاستقطاب الجمهور مثل بابا إسحق ، وينتهي بالحديث عن المرحلة النموذجية في تاريخ التصوف في قونية والتصوف العرفاني ممثلا في جلال الدين الرومي وعلاقته الخاصة بشمس التبريزي ، وكذا علاقة السلطة بأقطاب التصوف مثل ابن عربي والرومي .

حالة التوفر: متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9879774281051 التصنيفات: ,

    معلومات إضافية

    الوزن0.23 كيلوجرام
    الأبعاد21.5 × 14.5 سنتيميتر
    المؤلف

    الناشر

    عدد الصفحات

    190

    سنة النشر

    2019

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    تاريخ التصوف الإسلامي: التصوف بين ثورية الحلاج وتدليس بابا إسحق وروحانية قونية
    3.500 .د.ب

    حالة التوفر: متوفر في المخزون

    Scroll to Top