,

علي الوردي: نقد كتاب في الشعر الجاهلي لطه حسين

4.000 .د.ب

قام الدكتور صباح جمال الدين أخيراً بعمل مشكور، إذ جمع مقالات قد تكون معروفة للبعض ولكن غير منتشرة، لرائد علم الاجتماع العربي المعاصر، علي الوردي، وأصدره في عنوان: «علي الوردي: نقد كتاب في الشعر الجاهلي لطه حسين» (بيروت: دار الوراق، 2014). وقد تحدث الكتاب في أهم مطالعاته عن قيام طه حسين عام 1925، بإطلاق صيحته المدوية في نقد الشعر الجاهلي، وعدّه منحولاً أو مكذوباً. فقامت قيامة الأدباء عليه. ويقول الوردي أنه حين درس نظرية طه حسين هذه وجدها لا تستحق مثل هذه الضجة، بل رآها نظرية واهية، ولكن الضجة هي التي أسبغت عليها تلك الأهمية .

خلاصة نظرية طه حسين أن الشعر الجاهلي الموجود بين أيدينا ليس جاهلياً، إنما هو منحول اختلقه الرواة في عصر متأخر. واستند المؤلف في ذلك إلى مقارنة الشعر الجاهلي بما جاء في القرآن الكريم من وصف لحياة الجاهلية أو انتقاد لها. يقول طه حسين: «إننا حين ندرس القرآن نجده يمثل أهل زمانه تمثيلاً مبايناً لتمثيل الشعر لهم، ونحن مخّيرون إذن بين أن نكذّب القرآن أو نكّذب الشعر الجاهلي. ولما كان القرآن صادقاً، فلا بد أن يكون الشعر هو الكاذب أو المكذوب». ويقارن طه حسين بين الحياة التي يمثلها القرآن الكريم وتلك التي يمثلها الشعر الجاهلي فيجد بينهما عدة فروق .

غير متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789933521295 التصنيفات: ,

    معلومات إضافية

    الوزن0.3 كيلوجرام
    الأبعاد24 × 17 سنتيميتر
    المؤلف

    الناشر

    عدد الصفحات

    224

    سنة النشر

    2015

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    Scroll to Top