, ,

قوانين الفقد

3.000 .د.ب

الفقد باعتباره انعكاسًا أدبيًا للقوانين الفيزيائية
“قوانين الفقد” أحدث قصص مازن حبيب

تضم المجموعة التي تقع في 128 صفحة من القطع المتوسط خمس قصص قصيرة بعناوين “لقاء الظهيرة”، “لن يحدث لي مكروه”، “الصف الرابع واو!”، “من لا يودع يفقِد مرتين”، و”بيتي”.
يستأنف الكاتب مشروعه القصصي بتقصّي ثيمات قصصية مترابطة ضمن الكتاب الواحد مثلما تناول الذاكرة، والهوية، والتفاصيل في مجموعاته الثلاث السابقة، ليصل إلى ثيمة الفقد التي تظهر ملامحها في هذه القصص في نواحٍ متعددة.
الملاحظ أن قصص المجموعة، المُستغرق في سردها نسبيًا، وهي سمة بارزة فيها، ولنمط كتابة المؤلف، تُصدَّر بقوانين رياضية وفيزيائية في إشارة فيما يبدو إلى انعكاس لهذه القوانين وتعالقها مع الأدبي والحياتي، والذي قد لا يكون جليًا ظاهريًا. فثمة قوانين ونقاط تقاطع ومثلثات متشابهة وغيرها من الإحالات والمفارقات بما فيها من علاقات توازن بين ألم الفقد وسخرية الحياة وطرفتها أحياناً، فقد حُشدت عوالم غائرة بتفاصيل حية تبدو إلى الوهلة الأولى هامشية، إلا أنها مع توالد المشاهد الدرامية الصادمة تصبح عميقة وذات مغزى، لتثير كل قصة على حدة من القصص الخامس أسئلتها الخاصة ضمن الثيمة الأعم، ثمة الفقد.

غير متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789996946516 التصنيفات: , ,

    الوصف

    الفقد باعتباره انعكاسًا أدبيًا للقوانين الفيزيائية
    “قوانين الفقد” أحدث قصص مازن حبيب

    تضم المجموعة التي تقع في 128 صفحة من القطع المتوسط خمس قصص قصيرة بعناوين “لقاء الظهيرة”، “لن يحدث لي مكروه”، “الصف الرابع واو!”، “من لا يودع يفقِد مرتين”، و”بيتي”.
    يستأنف الكاتب مشروعه القصصي بتقصّي ثيمات قصصية مترابطة ضمن الكتاب الواحد مثلما تناول الذاكرة، والهوية، والتفاصيل في مجموعاته الثلاث السابقة، ليصل إلى ثيمة الفقد التي تظهر ملامحها في هذه القصص في نواحٍ متعددة.
    الملاحظ أن قصص المجموعة، المُستغرق في سردها نسبيًا، وهي سمة بارزة فيها، ولنمط كتابة المؤلف، تُصدَّر بقوانين رياضية وفيزيائية في إشارة فيما يبدو إلى انعكاس لهذه القوانين وتعالقها مع الأدبي والحياتي، والذي قد لا يكون جليًا ظاهريًا. فثمة قوانين ونقاط تقاطع ومثلثات متشابهة وغيرها من الإحالات والمفارقات بما فيها من علاقات توازن بين ألم الفقد وسخرية الحياة وطرفتها أحياناً، فقد حُشدت عوالم غائرة بتفاصيل حية تبدو إلى الوهلة الأولى هامشية، إلا أنها مع توالد المشاهد الدرامية الصادمة تصبح عميقة وذات مغزى، لتثير كل قصة على حدة من القصص الخامس أسئلتها الخاصة ضمن الثيمة الأعم، ثمة الفقد.

    معلومات إضافية

    الوزن0.230 كيلوجرام
    الأبعاد14.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    الناشر

    عدد الصفحات

    128

    سنة النشر

    2021

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    Scroll to Top