, ,

يوميات الضوء والمنفى

6.000 .د.ب

هذا العبـور الغسقي المبهر. تقدم عارياً إلا من النسيان. ففي النهاية يبقى الموت وحده الحقيقة الوحيدة القاسية. والغربة هي الخطوة الأولى باتجاه تلك الحقيقة. وأنت لا تملك شيئاً سوی الجسد الجامح والروح المتوهجة المتآخية مع الشقاء والخطر.

بين الإنسان والسفر ما بينه وبين الحياة والموت. نشيد مفعم بالغبطة والمأساة يرفعك ويشف بك لتنطلق خفيفاً كالنوارس. تلك هي الهجرة، هذه السيمفونية الدافقة التي تحيل العالم في الرأس طيفاً من اللون. بحراً من الضوء. هوذا النداء السري يأتي من جهات الأرض كلها يقول: افتح ذراعيك شراعاً

فالريح قد هبت

هوذا الحلم بوجهـه البـريء ووجهـه الآثـم

يتجلى الآن وقد اجتاحـك كضربـة شـمس

أو لعنـة ولاتعـرف كيـف سـقـطـت فـي هـذا

في حياتنا اليومية نواجه الدروب الثلاثة

الخطرة: درب الحريق ودرب الفريق ودرب السد

الذاهـب فيـه لا يـرد.

في عالم فسد فيه حتى الهواء، عالم فاسد الروح غير قابل للتغيير والتجدد والانتقال من طوره شبه البدائي إلى طور الحضارة ورؤية العالم الجديد. كيف تحيا؟

حزين أيها البحر فهل أنت حزين مثلي؟ حزين ومبلبل ومكسور، وليس في يدي أسلحة لأبدأ الدمار الجميل. لو تعرني أيها البحر الصديق أمواجك الهائجة ليوم واحد فقط وبعد أن أغطي هذه القارة بالفرين والوحل. أعود إليك وأنحني إجلالاً وأضمك، وبعدها اغمرني بموجك بلا عودة.

غير متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789933508050 التصنيفات: , ,

    معلومات إضافية

    الوزن0.410 كيلوجرام
    الأبعاد14.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    الناشر

    عدد الصفحات

    310

    سنة النشر

    2021

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    Scroll to Top