,

المؤتمر الأدبي

2.000 .د.ب

ينقسم المتن الروائي لـ”المؤتمر الأدبي” إلى قسمين اثنين، أوّلهما يحمل عنوان “خطّ ماكوتو”، أمّا الثّاني فيحمل عنوان الرّواية. يرسم لنا المؤلّف في القسم الأوّل والوجيز أفق انتظار يشي بأنّ الرّواية ستظلّ وفيّة لمناخات الأدب اللاتينيّ: زيارة إلى فنزويلا حيث يكمن سرّ عجيب يسمّى خطّ ماكوتو وهو بمثابة تصميم لحبل يصعد من البحر ويتّصل بـ”صخرة ناتئة فوق البحر، ملتفّا على عمود حجريّ طبيعيّ المنشأ.

ومن ذلك العمود يعود إلى الشّاطئ، حيث يلتفّ على مسلّة حجريّة عدّة لفّات، مشكّلا عقدة فوق عقدة، كلّ واحدة منها مربوطة ربطة الفراشة. ثمّ يصعد قمّتي جبلين من سلسلة الجبال السّاحليّة ومنها يعود إلى المسلّة راسما مُثلّثا”. إنّه تصميم لكنز ظلّ مغلّقا على الجميع طيلة قرون في انتظار السّارد الذي ما إن لامسه حتّى انكشف اللغز. ومع ذلك فإنّ راوي الحكاية يعلمنا -من خلال أوّل ادّعاء فنّيّ سيفتتح به سلسلة جنونيّة من الادّعاءات- أنّ ذلك لا علاقة له بالقصّة التي جئنا إلى الكتاب لنقرأها. “ثمّ ركبتُ طائرة حملتني إلى تلك المدينة الجميلة الواقعة في جبال الأنديز، حيث يعقد المؤتمر الأدبيّ، وهو موضوع هذه القصّة”.

حالة التوفر: متوفر في المخزون

رمز المنتج: 9789938833805 التصنيفات: ,

    الوصف

    ينقسم المتن الروائي لـ”المؤتمر الأدبي” إلى قسمين اثنين، أوّلهما يحمل عنوان “خطّ ماكوتو”، أمّا الثّاني فيحمل عنوان الرّواية. يرسم لنا المؤلّف في القسم الأوّل والوجيز أفق انتظار يشي بأنّ الرّواية ستظلّ وفيّة لمناخات الأدب اللاتينيّ: زيارة إلى فنزويلا حيث يكمن سرّ عجيب يسمّى خطّ ماكوتو وهو بمثابة تصميم لحبل يصعد من البحر ويتّصل بـ”صخرة ناتئة فوق البحر، ملتفّا على عمود حجريّ طبيعيّ المنشأ.

    معلومات إضافية

    الوزن0.13 كيلوجرام
    الأبعاد14.5 × 21.5 سنتيميتر
    المؤلف

    المترجم

    الناشر

    عدد الصفحات

    96

    سنة النشر

    2017

    التجليد

    ورقي

    مراجعات (0)

    المراجعات

    لا توجد مراجعات بعد.

    يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

    Shopping Cart
    المؤتمر الأدبي
    2.000 .د.ب

    حالة التوفر: متوفر في المخزون

    Scroll to Top